السبت، 6 يوليو، 2013

5- رفاهية الأمان


سألته هل تشعر هنا بأمان؟
أجابها وقد عقد حاجبيه في محاولة طفولية لافتعال الجدية هو يعني ايه أمان أصلاً؟
أربكها السؤال وساد الصمت بعض الوقت انشغل هو بترتيب بعض كراكيبه الصغيرة التي كان قد جمعها من القمامة فى محاولة لصنع مكان يصلح لحياة لا تمس للأدمية بصلة ..إنما بالنسبة له حياة 
راحت تفكر بأي كلمات ستصف ما كانت تعني بالأمان ؟
هل تخبره عن سرير دافئ فى ليالي الشتاء البارده وعن أسقف تحميه من المطر 
ام عن مكان يحميه من قطاع الطرق واشراره الذي يكاد يكون هو منهم
أم ستخبره عن  الوقاية من أمراض  تصيب الإنسان جراء تعامله المباشر مع القمامة التي يعيش بين أكوام منها
أو من تلك الحشرات المؤذية والحيوانات الضالة وكيف وهي جيرانه بل و قد يتخذها أصدقاء
هل ستحدثه عن امان التحصن بالعلم في مدارس لن تطأها قدمه يوما
ام عن امان وظيفة تضمن له حياة كريمة؟
أتُراها قد تتحدث معه عن أمان الإيمان واليقين في الحق والعدل بينما تتمثل أدنى أحلامه في قوت يوم بيوم
عن أي أمان تتحدث ؟
عن أم  تركته رضيعا باكيا بأحد المناطق العشوائية عله يموت بردا او جوعا وتعود هي كمن تخلص من ذنب تتألم قليلا لتنسى مع السنوات انه هناك بمكان ما لا تعرف عن مخاوفه شيئا
أتخبره عن أمان الشعور بسند وعون الأب .. وهي تعلم انه أبداً لم يعرف أهلا غير أقرانه من رفاق الشارع

لم تعرف ماذا تخبره ولا ماذا ستقدم له غير بعض الطعام والشراب وقميصا بسيطا

هي لا تملك ان تفعل له شيئا سوى تلك الزيارت المتقطعة بين حين واخر لذلك المكان الذى يسميه بيته والذى لا يكف ابدا عن محاولات تجديده كلما ظهر بين الحين والأخر شيئا قد استغنى الاخرون عنه ليفرح باقتنائه إياه كمن وجد كنزا
تشعر وهي معه بأن الحزن و الحلم  والخوف رفاهية لن يعرفها ابدا
أما عن السعادة ذلك الشعور الذي يرهقنا السعي ورائه شعرت به في صوته حين نادى عليها وفي نظرته لها حين قال لها : انا عملت عشانك حاجة
وحين سألته عنها أجابها هو انتي مش هتقوليلى الاول يعني امان ؟
ابتسمت بألم وسألته عن ما  صنعه لها
فأشار لها بفخر بيديه الصغيرة المتسخة على مقعد قديم كان قد وجده .. وكان من الواضح أنه بذل فيه مجهودا لإصلاحه وتنظيفه
قال لها عشان لما تجيي ماتفضليش واقفة انا عارف انك مش بتبقى عاوزة توسخي هدومك
فخايف تتعبى من الوقفة فتبطلي تيجي تزوريني
فأدمعت عيناها وهى تقول له
عارف بقى يعني ايه أمان ؟
نظر بأهتمام ينتظر الاجابة
قالت إنك تحب حد قوي وتحس انه بيتعب عشان تفضل انت جمبه
وجلست قبالته تجرب أمان مقعدها الجديد

هناك تعليق واحد:

  1. اللللللللللللله حلوة اوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووى يا سااااارة حلللللللللللللللوة اووووووووووى يسلم قلمك

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.