الأربعاء، 31 يوليو، 2013

17- آوان الأحلام

   

هل هناك آوان لتحقيق الأحلام ؟
وهل تحقيقها يرتبط بفترة عمرية دون غيرها ؟
  وبأشخاص بعينهم دون سواهم؟

 يجب أن يكون لكل فرد منا تجربة نجاح خاصة به وحده تصنع له اتزان نفسى وتكون له أرضاً صلبة يقف عليها شامخاً قوياً مهما توالت عليه زلازل الحياة ، ومن بعد نجاح تجربته الخاصة فلينطلق فى الحياة كيفما شاء باحثاً عن أى شئ أخر يرغب فيه بنفس سوية ورح هادئة

إن الأحلام لا ترتبط بمرحلة الشباب بل مستمرة مدى الحياة كل ما علينا أن نستمر فى محاولاتنا للوصول لنجاح ما فى مجال نراه مناسباً لقدراتنا والمحافظة عليه طالما لازال فى قلوبنا نبض وفى أجسادنا صحة وفى أرواحنا براح للحلم

كنت أعتقد أن قدرتنا على الحلم تقل كلما تقدم بنا العمر أو كلما ازدات رقعة الحزن لدينا ، فالحزن يستهلك طاقات الحلم والقدرة على الحياة والاستمتاع بها فيلقى بنا فى دوامات يأس لا تنتهي

فقط عليك أن تحاول دون أن تنتظر أحد يأتي ليحاول بدلاً منك

لأنك إذا كنت تنتظر من يمد لك يد العون ليخرجك من ظلمات نفسك إلى نور الحياة فتأكد أنه طالما أنك لا تملك القدرة على مساعدة نفسك فلن يستطع أحد أن يفعلها وينقذك من بئر أحزانك وفشلك ورواسبك الماضية فلا أحد يشعر بك مثلك ولا أحد أقدر على ما فهم دواخلك غيرك ولا أحد أقرب إليك منك ولن يحبك أحد ويتمنى لك نجاحاً اكثر مما قد تتمنى لنفسك

لا تنتظر من يصنع لك جنة على الأرض أو يهبك سعادة مطلقة أبدية فلا أحد يملك تلك العصاة السحرية التي يمكنها أن تغير مجرى حياتك فى لحظات لابد أن يكون هذا التغير نابع من داخلك

جميعنا نبحث عن السعادة تلك التي لا نعرف لها معنى محدد ولعل ذلك راجع إلى غياب هدف نحيا من أجله و نسعى إليه ونسعد بتحقيقه
جميعنا نبحث عن سعادة حقيقية ونادرون جداً من يستطيعون إهدائها لغيرهم هؤلاء لابد وأنهم قد عرفوا أولاً الطريقة المثلى لإسعاد أنفسهم وتحقيق نجاحات شخصية صنعت لهم عالماً خاصأ ليس صحيحاً أنه خاليأ تماما من المنغصات ولكنهم أقدر على استيعابها بشكل اكثر صحة من هؤلاء الذين لا يملكون فى جعبتهم سوى رصيدأ من الفشل المتراكم خلال سنوات عمرهم مما يجعلهم يتعاملون مع هذه المنغصات على أنها كوراث قدرية جديدة لتعلية رصيدهم الفشلي اللا منتهي
===============
التدوينة دي كتبتها ونشرتها على مدونتى محاولات للبحث عني فى نوفمبر 2009
لكن حسيتها مناسبة وفي سياق التدوين عن الأحلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.