الخميس، 27 يونيو، 2013

لماذا لا يجيبنا الله عن أسئلتنا ؟



لماذا لا يجيبنا الله عن أسئلتنا المؤرقة ؟
تلك التي نقف أمامها عاجزين عن الفهم ، فيتركنا لعقولنا القاصرة تأرجحنا هنا وهناك فلا تصل بنا ابداً لبر من الفهم المرضي لما يحدث دائماً أو ما لا يحدث ابداً

لماذا من الأساس تحدث لنا أمور لا نفهمها تستهلك الكثير من طاقتنا  في محاولات بائسة لا تصل بنا إلا لمزيد من التساؤلات الغير مجدية 

كم أحقد على هؤلاء الذين لا يشغلون عقولهم بتفاصيل مرهقة كم هم محظوظون هؤلاء الذين لا يغوصون فى تفاصيل الحياة يعيشون يوم بيوم ينسوا ما جري بالامس ولا يتطلعون لهذا الغد البعيد

عني أعتقد دائماً أن ما يحدث عقاب من الله
لعل ما رسخ ذلك عندي أكثر هؤلاء الشيوخ المختلون الذين يعلوا صوتهم بالصراخ دائماً إذ أنني كنت قد استمعت إليهم ما يقرب من عامين  في إحدى نوباتي للبحث عني هم دائماً يتحدثون عن عقاب الله وكأنهم لا يحفظون من أسماءه سوى الجبار المنتقم 

أؤمن أن لا شئ يحدث عبثاً وأن هناك دائماً حكمة ما بالرغم من أني أضيع كثيراً من طاقتي فى البحث عنها وفي ربط ما حدث وما يحدث ببعضه البعض .. إلا انني رغم كل محاولاتي لا أصل أبداً لتلك الحكمة المستترة خلف أفاعيل القدر

لا أدري حقاً إن كان  هناك أحد قادر على الفهم  ؟ أين هم إذاً هؤلاء العقلاء الفاهمون ليشرحوا لنا لماذا وكيف ؟ لماذا لا يضعهم الله بطرقنا ؟
هل هم أكثر إيماناً منا نحن البشر العاديون ؟
 هل هو الإيمان حقاً ذلك النور الذي يضئ لنا طرقنا المظلمة فنهتدي به لتلك الحكمة؟
أم أن ما يفعله الإيمان بنا هو أن نرضى ومن ثم نتوقف عن التطلع والبحث؟

ثمة شعرة ما بين الرضا والإستسلام

الرضا هل هو ذلك الشعور بالراحة والسكينة والاطمئنان محاط بشفافية الإيمان ؟ وبهما نسلم بكل ما يحدث كما هو ونترك تلك الحكمة لحين وقتها؟

أم أننا قد نصل إليها بتراكم التجارب تسلمنا تجربة لآخري ونتعلم مابين درس وآخر إلي أن نصل لدرجة فهم قد تؤرقنا أكثر مما تريحنا؟

الراحة كم هو شاق طريقها .. نقضي العمر نأمل الوصول لتلك اللحظة التي يتوافق فيها حلمنا والواقع فنسد كل الفجوات التي تملأ أرواحنا اللاهثة خلف الحكمة الضالة التي قد نمل من البحث عنها فنتوقف أو أننا قد نصل فنهدأ أو أننا ننسى فننشغل بذاكرتنا التي صارت أضعف وبتجاعيد صارت أوضح وبعمر ضاع في تساؤلات غير مجدية

هناك 11 تعليقًا:

  1. :) عندما تصليت لإجابات فاعلميني بها
    أحيانا بزعل من ربنا من شدة الحيرة والابتلاءات وعدم قدرتنا على احتمالها
    اعتقد لو عرف السبب بطل العجب بمعنى لو عرفنا سبب كل ابتلاء ونتيجته لما كان ابتلاء في حد ذاته والصبر عليه مع عدم فهم المغزى منه هو الايمان لكن لو صبرت على شئ مع فهمه فأين الاختبار هنا ؟
    ما علينا انا مش فاهمة حاجة وفعلا الناس اللي بتسقع دماغها في نعيم حاولي متساليش خاصة مادام مفيش اجابات

    ردحذف
  2. انا كمان اوقات بزعل من ربنا مش عارفه يمكن حرام اصلا اننا نقول ده او نحسه اصلا
    انا نفسي ابطل أسأل وافكر اساسا كده اريح فعلا بس غالبا مش هنعرف يا سماح
    مش متخيلة انى اقضى عمري كله مش فاهمه
    فليرحمنا الله

    ردحذف
  3. موضوع حضرتك بيدخل ضمن منطقه كتير من الناس نفسهم برضه ربنا يديهم
    سلسله من البساطه فى اسلوب حضرتك رائع جدا

    بس يمكن الايمان معناه الثقه مهما بيحصل انه بيكون خير
    وعشان هو اختبار فمش لازم نعرف السبب
    نكمل ونستمر ولما نعمل اللى علينا فى اى شئ قدامنا
    يجى دور الاجابه اللى قعدت فتره محجوبه عننا ..

    تحياتى :)

    ردحذف
  4. متفقه مع حضرتك فعلا فى اننا المفروض نعمل اللى علينا اولا

    شكراا لمرورك وتعليقك

    ردحذف
  5. دوامة الأسئلة دي بمر فيها من فترة طويلة لكن آخر فترة استفحلت جدا بسبب مشكلة مريت بيها .. و كانت النتيجة إني خلصت لبعض الأفكار اللي دونتها في مدونتي في عدة تدوينات , و أكثرها وضوحا :

    http://i-am-ihab.blogspot.com/2013/05/blog-post_13.html

    http://i-am-ihab.blogspot.com/2013/06/blog-post_3.html

    ما أزعم إن الكلام ده هو الصح .. لكني حاليا مرتاح له .. و مقتنع بيه ..

    ردحذف
    الردود
    1. حقا ثمة مشكلات نقع فيها لنصل بها

      اشكرك كثيرا ع اللينكات

      حذف
  6. قد تجدين الجواب هنا عزيزتي
    ربما بعيد لكن بين ثنيات الكلام وجدت الجواب لا أعرف عنك .. اتمنى ان يعجبك
    http://www.youtube.com/watch?v=YXiksQyvk_8



    http://search.4shared.com/q/CCAD/1/%D8%AF.%D8%B9%D8%AF%D9%86%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85

    ردحذف
    الردود
    1. أشكرك كثيرا

      مقطع الفيديو رائع جدا

      حذف
  7. في وقتها جدا. المشكله ان في ناس زي و زيك عايزين يفسروا كل حاجه عشان تقدر تتقبلها. الناس دي اللي بتفهم مش بتحفظ، كنا زمان بنقول الفهم اسهل بس فهم الدنيا صعب و سعات بتمني اكون من الناس اللي بتحفظ و بتعدي و مش حطه الدني فوق راسها و زاعقه

    ردحذف
  8. ايون طلع الحفظ اسهل كتير

    ياريتنا كنا منهم :)

    ردحذف
  9. غريب ٌ أمر الإنسان :
    فذاك ساخط من الله لأنه لا يُنهي الشرّ في العالم ..!
    و تلك تشعر بالأمر نفسه لأنه لم يجعل طريقها يلتقي - تلقائيا ً - بطريق من يمتلك جوابا ً لاسئلتها ..!
    و آخر يريد من الله أن يأخذ هؤلاء إلى الجنة و هؤلاء إلى النار !!

    فليت شعري ماذا تظنون أنفسكم تفعلون في هذه الحياة ؟؟؟؟؟
    صدق القائل ( أكل الدليفري ما بيتقارنش مع أكل البيت ! )

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.