الثلاثاء، 18 يونيو، 2013

00 قعدة على نيل المنصورة


يوم الإثنين الموافق 17-6-2013
نادي النيل بالمنصورة
كان لقاء صغير حضره
سماح او ال جي او كريستال مايند :)
شيماء الخولي او ندي الياسمين
ومنى ياسين او موناليزا
دعاء سلطان صاحبة مدونة مجرد حلم
مني صاحبة مدونة احاسيس
ومي صاحبتها 

خليني اتكلم عن المواضيع تقريبا الرئيسية اللى اتكملنا فيه

1- الشتيمة.. كان موجود وسماح وشيماء وقتها
طبعا موضوع مهم جدا خصوصا اليومين دول فى ظل كمية الاستفزاز اللي بنعيشها
سماح قالت انها بستنكر ده على الفرندز عندها ع الفيس
 وانا وشيماء شايفين ان لازم الواحد يشتم اومال يعني نطق نموت من غيظنا
ولو مش بنشتم فالمفروض نلتمس العذر للناس المفروسين بالرغم من ان لما اتكلمنا اكتشفنا اننا قبل كده كنا زي سماح كده بنستنكر ده على غيرنا وكمان ناس كتير فعلا بدأت تشتم بالرغم ان اصلا ده مش طبع فيها قبل كده ولا طبعهم  فى الحياة اليومية
بس الاخوان الصراحة يستاهلوا ولما الواحد يبقى عنده رئيس زي مرسي فاضحنا فى كل حتة يبقى لازم نشتم
مش هطول فى الكلام عن الشتيمة عشان انا كنت كتبت قبل كده تدوينة البنات الوحشيين اللي بيشتموا

2-تجربة النشر ودور النشر وشرها
وده كان مع موناليزا طبعا بخصوص كتابها خبايا نسائية
منى بتعاني من سوء توزيع الكتاب بسبب ان في الغالب دور النشر بتضمن حقها فى تكلفة الكتاب من قبل ما يتباع ويوهموا الكتاب انهم شايلين نص التكلفة معاهم فى حين انهم لو دافعين جنية واحد فى الكتاب هيبقوا مهتمين اكتر من الكاتب نفسه بالتوزيع عشان يعوضوا التكلفة و يحققوا ربح .. طبعا معظم دور النشر نصابين رسمي
بس فى الاخر فكرة ان بين اديك كتابك ده بيعوض شوية الخسارة المادية وفكرة ان اتنصب عليك :)
ان شاء الله يامنى الكتاب الجاي تستفيدي من خبراتك :)

3- مني صاحبة مدونة احاسيس :) بتشتغل مدرسة فى بلاد من اللي هما مش ع الخريطة دول فى منطقة جديدة بعيدة هي بتقول ان بالرغم من انها قرية صغيرة الا ان نصها تبع محافظة اسكندرية و النص التاني البحيرة
الكهربا بتيجي مرتين تلاته فى اليوم ده ف العادي مالوش دعوه بالازمة الحالية :)
والنت سئ للغاية عشان كده منى مختفية
والمواصلات بتتقطع من العصر
انا شايفة يا مني انها فرصة عظيمة والله انك تحكيلنا عن تجربتك هناك طالما انتي هتكملي عندك


4- دعاء بقى :) ومشكلتها الازلية فى تقبل فكرة روتين الشغل الحكومي
مش عارفة يا دعاء وانا بقولك انا كمان كنت كده قولتيلي وبعدين عملتى ايه
قولتلك اتعودت وانا مروحه فضلت افكر هو انا كده بطمنك فعلا ولا بخوفك واحبطك :)
لاقيتنى فعلا غلطانة انى اقولك اتعودت على سبيل الاطمئنان لان التعود على حاجات مصيرية ممتدة معانا طول العمر بالرغم من عدم تقبلنا ليه مش حاجة كويسة
فبلاش تطمني قوي ولا انك تنسي انك مضايقه من شغلك عشان يفضل عندك دافع انك تغيري حاولى بس زي ما قولتلك انك توجدي بدائل تحققي فيها انجازات تانية غير الشغل زي الكتابة او العمل الجماعي طالما متاح :)
بتفكريني بنفسي يادعاء اول ما استلمت شغلي في الازهر

واخيرا .. سماح كان نفسي ارغي معاكي كتيييييييييييير بس اديكي شفتي مالك واللي عمله فينا من ساعة ما وصلنا واحنا بنجري وراه كان المفروض اسيبه فى البيت فعلا مش عايزة اقولك ع التمن اللى بدفعه عشان يسيبنى اكتب التدوينة دي :) ماسك كيكة عجنها وبيطططها على الكنبه غالبا هقوم اعلقه من رجليه

هناك 4 تعليقات:

  1. ازيك ساره كنت مبسوطه اوى انى شفتك رغم ان معرفناش نقعد مع بعض ربنا يخلى اللى كان السبب بس بجد فرحت اوى انى شفته
    منى

    ردحذف
    الردود
    1. انا كمان يا منى مبسوطة انى شفتك بعد كل الغيبة دي يارب نتقابل تاني على خير ويكون مالك كبر شوية ويسمع الكلام بقى :)

      حذف
  2. :) ربنا يستر ومتجبيش اخواته معاه المرة الجاية بس انا يكفيني اني شفتكم بخير وربنا يوفقكم ويسعد ايامكم جميعا

    ردحذف
    الردود
    1. يابنتى هو انا قادرة عليه عشان اجيب اخواته ده مجنني هو بالدنيا ربنا يخليه
      ويارب نعرف نتقابل تاني قريب

      حذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.